الإثنين 20 آب 2018 الموافق لـ 6 ذو الحجة 1439هـ

» قصص ووصايا

التوصية ب 25 أمراً هي أصول لتهذيب النفس

المحافظة على الصلوات الخمس، أعني إقامتها في أوّل الوقت جماعة بسننها وآدابها. فإذا أخّرها عن أوّل وقتها من غير عذر وعلّة، أو لم يحضر

رسالة في كيفيّة سلوك طريق الحقّ

أمّا بعد، فهذه الرسالة الموسومة بـ "زاد السالك" كتبت جواباً لسؤال أحد الأخوة الروحانيّين الذي كان قد سأل عن كيفيّة سلوك طريق الحقّ.

بقلم العلامة الطباطبائي (قده)

عندما كنت صغيراً في مطلع دراستي، مشتغلاً بعلم الصرف والنحو، لم أجد في نفسي رغبةً في مواصلة التحصيل والدراسة، بل أمضيت أربع سنواتٍ م

أثرُ القلب على أعمال الإنسان

نّ جميع حركات الإنسان وسَكَنَاته الإختيارية منشأُها عزمُه وإرادته، وحبُّه وبغضُه، واستشعارُه السعادة والشقاوة، وبالجملة؛ جميع حر

ليتك كنت مثل هذا الواعظ

يقول الشيخ عبّاس القمّي: عندما ألّفت كتاب "منازل الآخرة"، وطبعته، وصل إلى قم، فوصلت إحدى نسخه إلى الشيخ عبد الزراق الذي كان يبيّن بع

من كلمات العارف الكبير الشيخ بهجت (قده)

إنّ أوّل مقامٍ يحرزه السالك في طريق التقرّب إلى الله هو رؤية المسافة بينه وبين مولاه، فعليه أن يحافظ على هذه المسافة، وأن لا يبتعد ع

وصايا الإمام الخميني (قده) في عاشوراء

يجب التذكير بالمصائب والمظالم الّتي يرتكبها الظالمون في كلِّ عصر ومصر... وفي هذا العصر الّذي هو عصر مظلوميّة العالَم الإسلاميّ على ي

من وصيّة الفيض الكاشاني (قده) في السير والسلوك

كما أنّ المسافر الصوري ما لم يحصل على قوّة البدن من الزاد لا يقدر على قطع الطريق، فكذلك المسافر المعنوي ما لم يقم بالتقوى والطهارة ا

إنّ حقوق المؤمن أكثر!

رأى أحد زوّار أمير المؤمنين (عليه السلام) المقدّس الأردبيلي (رضوان الله عليه) في الطريق ولم يعرفه، وكان ذلك الزائر يبحث عمّن يغسل له

كتابة تفسير القرآن في ميدان الحرب!

روى الشيخ محمد علي الأراكي في وصف المرحوم الآقا ضياء الدين العراقي قائلاً: كان من أهل الكشف والكرامات ومن أهل الحقيقة، وكفى به كرامة