السبت 18 تشرين الثاني 2017 الموافق لـ 27 صفر 1439هـ

» كـــــلامـــكـــم نــــــور

جمع نهج البلاغة و تدوينه


إنّ جمع كلمات أمير المؤمنين (عليه السلام) لاسّيما خطبه كان موضوع عناية و إقبال منذ القرون الأولى لتاريخ الإسلام, يقول المسعودي (المتوفى 346 ﻫ) في هذا الصدد: و الذي حفظ الناس عنه(عليه السلام) من خطبة من سائر مقاماته أربعمائة خطبة ونيف وثمانون خطبة, يوردها على البديهة, و تداول الناس عنه قولاً و عملا1ً.

و قد سردت كتب الفهارس أسماء الذين قاموا بجمع خطب و أقضية أمير المؤمنين (عليه السلام) , نذكر منهم:

1- عبيد الله بن أبي رافع.
قال الشيخ الطوسي: عبيد الله بن رافع  كاتب أمير المؤمنين (عليه السلام) له كتاب قضايا أمير المؤمنين(عليه السلام)2.

2- زيد بن وهب الجهيني.
قال الشيخ الطوسي: زيد بن وهب, له كتاب خطب أمير المؤمنين (عليه السلام) على المنابر في الجمع و الأعياد و غيرها3.

3- محمد بن قيس البجلي.
قال شيخ الطائفة: محمد بن قيس البجلي, له كتاب قضايا أمير المؤمنين(عليه السلام)4.

4- الأصبغ بن نباته.
ذكره الشيخ الطوسي, فقال: الأصبغ بن نباته, كان من خاصة أمير المؤمنين(عليه السلام) و عمّر بعده, و روى عهد مالك الاشتر الذي عهد اليه أمير المؤمنين(عليه السلام) لما ولاه مصر, و روى وصية أمير المؤمنين(عليه السلام) إلي ابنه محمد بن الحنيفة5.

5- إسماعيل بن مهران.
قال الشيخ الطوسي في حقه: لقي الرضا(عليه السلام) و روى عنه, و صنف مصنفات كثيرة منها خطب أمير المؤمنين(عليه السلام)6.

6-أبو إسحاق إبراهيم بن هاشم القمي.
قال الشيخ الطوسي: إنه لقي الرضا(عليه السلام), و الذي أعرف من كتبه النوادر, و كتاب قضايا أمير المؤمنين7.

7-صالح بن أبي حماد الرازي.
قال عنه النجاشي: لقي أبا حسن العسكري(عليه السلام), له كتب منها كتاب خطب أمير المؤمنين(عليه السلام)8.

8- هشام الكلبي( المتوفى 206 ﻫ).
قال النجاشي: كان يختص بمذهبنا... و له كتب كثيرة منها كتاب الخطب9 و صرح ابن النديم بأنه جامع خطب أمير المؤمنين(عليه السلام)10.

9- إبراهيم بن سليمان النِهمي.
قال النجاشي و الشيخ: له كتب, منها كتاب الخطب11.

10- أبو الحسن علي بن محمد المدائني( المتوفّى 225 ﻫ).
قال الصاحب «روضات الجنان» أبو الحسن المدائني الأخباري, صاحب كتاب الأخبار و التواريخ الكثيرة التي تزيد على مائتي الكتاب منها كتاب أمير المؤمنين(عليه السلام)12.

11- عبد العزيز الجلودي(المتوفى 332 ﻫ).
قال النجاشي: له كتب قد ذكرها الناس, منها كتاب مسند أمير المؤمنين(عليه السلام)...
كتاب خطبة, كتاب شعره, كتاب قضاء علي, كتاب رسائل علي, كتاب مواعظ , كتاب الدعاء عنه13.

12- عبد العظيم الحسني(المتوفى 252 ﻫ).
قال النجاشي: له كتاب خطب أمير المؤمنين(عليه السلام)14.

13- إبراهيم الثقفي( المتوفى 283 ﻫ).
قال النجاشي: له تصنيفات كثيرة, انتهى الينا منها: كتاب رسائل أمير المؤمنين (عليه السلام) و أخباره... كتاب الخطب السائرة15.

14- محمد بن خالد البراقي.
جاء في رجال النجاشي: له كتب منها كتاب الخطب16.

15- محمد بن أحمد الكوفي الصابوني.
قال عنه النجاشي: له كتب منها كتب الخطب17.

16- محمد بن عيسى الأشعري.
قيل فيه: دخل على الرضا(عليه السلام) و سمع منه, و روى عن ابي جعفر الثاني, له كتاب الخطب18.

17- الجاحظ( المتوفّى 255 ﻫ).
جمع مائة كلمة من كلمات الامام علي(عليه السلام) تحت عنوان( مطلوب كل طالب من كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب), و قال: كل كلمة منه تفيء بألف من محاسن كلام العرب و طبعة هذه المائة كلمة مع شروح ابن ميثم, و رشيد الدين و طواط, و عبدالوهاب19.

و قد ذكر آقا بزرگ الطهراني في «الذريعة» جملة من الأصول التي تحتوي على خطب الامام(عليه السلام)20.

هذه لمحة عن أسماء من جمع خطب الإمام علي (عليه السلام) و رسائله. و تبين على وجه الإجمال أن خطبه(عليه السلام) و رسائله و كلماته القصار و أقضيته استقطبت اهتماماً واسعاً منذ العصور الأولى, و انبرى لتدوينها كثير من الكتّاب.

و لم تنطو صفحة تدوين كلامات الإمام علي (عليه السلام) بموت السيد الرضي, بل واصل سيرة على أيدي آخرين, منهم:

1- عبد الواحد بن محمد التميمي الآمدي( المتوفّى 510 ﻫ).
له كتاب غرر الحكم. جمع فيه(11050) كلمة من كلماته القصار.

2- أبو عبد الله القضاعي( المتوفّى 454 ﻫ).
له كتاب دستور معالم الحكم و مأثور مكارم الشيم21. جمع فيه كلماته(عليه السلام) في تسعة أبواب.

3- الطبرسي( المتوفّى 548 ﻫ).
له كتاب نثر اللآلي. جمع فيه كلمات الإمام علي (عليه السلام) وفق الترتيب الألفبائي22.

4- ابن أبي الحديد( متوفّي 656 ﻫ).
جمع في كتابه «شرح نهج البلاغة» ألف كلمة من الكلمات القصار23.

إن السيد رضي مع ظفره بكتب المتقدمين – و التي كانت موجودة حتى هجوم طغرل بيك على البغداد و إحراقه المكتبات – إلا أنه اختار منها ما انسجم و ذوقه الأدبي الرفيع, و علي هذا الأساس قال في المقدمة:

ولا أدّعي – مع ذلك – أنّي أحيط بأقطار جميع كلامه (عليه السلام) حتى لا يشذّ عني منه شيء, و لا يند نادّ, بل لا أبعد أن يكون القصار عني فوق الواقع إليّ. و الحاصل في ربقتي دون الخارج من يدي, و ما عليّ إلا بذل الجهد , و بلاغ الوسع , وعلى الله سبحانه و تعالى نهج السبيل, و إرشاد الدليل24.
 
1- مروج الذهب: 2/19.
2- الفهرست : 107 برقم 456.
3- المصدر السابق: 72 برقم 291, رجال النجاشي:236.
4- الفهرست :131 برقم 579 .
5- المصدر السابق : 37.
6- المصدر السابق : 11 برقم 32.
7- المصدر السابق : 4 برقم 3.
8- رجال النجاشي : 140.
9- المصدر السابق : 306.
10- الفهرست لابن النديم : 108 .
11- الفهرست : 6 برقم 8, رجال النجاشي : 14.
12- روضات الجنان : 5/199 .
13- رجال النجاشي: 167- 168 .
14- رجال العلامة الحلي : 130 .
15- رجال النجاشي : 13- 14 .
16- المصدر السابق : 236 .
17- المصدر السابق : 265 .
18- رجال النجاشي : 239 .
19- طبعت هذه المجموعة منظمة الجامعة للطباعة عام 1390ﻫ , 1349ش , بتصحيح و تحقيق المحدث الأرموي.
20- الذريعة : 7/187 , 14/111 , 111- 112 .
21- طبعة مكتبة المفيد في قم بالأوفست على طبعة مصر .
22- الذريعة إلى تصانيف الشيعة : 24/53 .
23- شرح نهج البلاغة : 4/530- 573.
24- مقدمة السيد الرضي على نهج البلاغة.
تأليف الشهيد مرتضى مطهري.

1031 مشاهدة | 08-10-2015