الجمعة 28 كانون الثاني 2022 الموافق لـ 23 جمادى الثانية 1443هـ

» إضـــــاءات قــــرآنــية

حول دحو الأرض

في لسان العرب الدحو هو البَسْط، ويؤيّده قوله تعالى: {وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا}1، و"الأدحي" موضع بيض النعامة، لأنّها تبسط المكان قبل الوضع، و"المداحي" لعبة كانت معروفة قديماً، وفي حديث أبي رافع: "كنت ألاعب الحسن بن علي (ع) وهو صبي بالمداحي"2، وهي أحجار كالأقراص يحفرون حفيرة فيرمون بالأحجار إليها، ويظهر أنّها تشبه لعبة (الكِلل) التي كنّا نلعبها، ويسمّيها بعضهم (الدحل)، ودحل الشيء وسّع له مكاناً.

(وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا)3 فبسطها وسهّل العيش عليها، والانتقال فيها، فلا يشقّ على الإنسان التقلّب من مكانٍ إلى آخر، وبالتالي جعلها صالحة للتكامل البشري، بعد أن كانت لفترة طويلة غير قابلة للسكن. وقيل إنّ الدحو يعني البسط مع التدوير، أي جعلها مكوّرة مع بسطها، فهي مفردة تدلّ على معنيين.

وفي الحديث إنّ الدحو بدأ "من تحت الكعبة"4، وهي خصوصيّة مكانيّة لها أسرارها، وعن الإمام الباقر (ع) أنّ الله "أمرَ الرياح فضربن وجه الماء، حتّى صار موجاً، ثم أزبد فصار زبداً واحداً، فجمعه في موضع البيت، ثم جعله جبلاً من زبد ثم دحا الأرض من تحته وهو قوله تعالى: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً)5، ولمّا كان البيت مظهراً للرحمة الإلهيّة الكبرى، فقد جاء في حديث للإمام علي (ع): "أَوَّلُ رَحْمَةٍ نَزَلَتْ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ فِي خَمْسَةٍ وَعِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ"6.

وفي بعض الدراسات العلميّة أنّ الأرض كانت -قبل 3 مليارات سنة- مغمورة بالماء، ومن هنا يصفها الإمام (ع) في نهج البلاغة فيقول: "وَسَكَنَتِ الْأَرْضُ مَدْحُوَّةً فِي لُجَّةِ تَيَّارِهِ"7، ونظراً لمحوريّة هذا اليوم في تشكيل مهدِ خلافة الإنسان، فقد تضافرت الروايات وهي تبيّن أهميّة العبادة فيه، وهو أحد الأيّام الأربعة التي خُصّت بالصّيام، وروي أنّ صيامه يعدل صيام سبعين سنة، يغفر الله به الذنوب، وبه تستجاب الدعوات... "اَللّهُمَّ داحِيَ الْكَعْبَةِ، وَفالِقَ الْحَبَّةِ"8 اكشف عنّا كلّ همّ وغمّ بمحمّد وآله الطاهرين.

* الشيخ حسن علي شحاذي

1- سورة نوح: 19
2- مستدرك الوسائل: 14:83
3- سورة النازعات: 30
4- البحار: 54: 203
5- من لا يحضره الفقيه: 2: 241
6- وسائل الشيعة: 7: 333
7- من كلامه في صفة الأرض و دحوها على الماء
8- مصباح المتهجد: 671 

528 مشاهدة | 06-07-2021
جامعة المصطفى (ص) العالمية -فرع لبنان- ترحب بكم

مناقشة رسالة ماجستير: التيارات النسويّة الغربيّة

محاضرة حول أهمية التدبر في القرآن

إمتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول

امتحان الترفّع الجديد إلى مرحلة الماجستير

خطوات منهجية لتفعيل الحلقات القرآنية

زيارة سماحة الشيخ حبيب الكاظمي لحوزة السيدة الزهراء (عليها السلام)

رسالة رئيس جامعة المصطفى (ص) الموقّر بمناسبة أسبوع البحث والتحقيق

مسؤوليّة التكليف ومفتاح التشريف

زيارة إلى شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز

معرض آثار الشهداء بمناسبة ذكرى يوم الشهيد

إطلاق اللجان العلميّة في حوزة السيدة الزهراء (ع)

زيارة الى كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس

مناقشة بحث: الاستدلال بالعقل بين المدرستين الأصولية والأخبارية

تقديم واجب العزاء برحيل السيّد محمّد حسن الأمين

جلسة بحضور أمين عام ملتقى الأديان وعضور مجلس الشعب السوري

بيان صادر

زيارة تعزية إلى مكتب آية الله العظمى الراحل الحكيم (قده)

احتفال بمناسبة ولادة نبيّ الرحمة محمّد (ص)

ندوة كاتب وكتاب: فدك هبة النبوة

زيارة إلى كليّة الفلسفة واللاهوت

محاضرة حول البعد الأخلاقي والمعنوي في شخصية الإمام الخميني (قده)

مجلس فاتحة وعزاء حسـيني عـن روح آية الله العظمى الحكيم والعلامة قبلان

محاضرة لأمين عام المجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام)

إسهامات علماء جبل عامل في تطوير العلوم الإسلاميّة

محاضرة سماحة الشيخ الكاظمي

ندوة كاتب وكتاب: الحُسن والقبح بين الاعتبار والواقع