الثلاثاء 31 كانون الثاني 2023 الموافق لـ 29 جمادى الثانية 1444هـ

» إضـــــاءات قــــرآنــية

حول دحو الأرض

في لسان العرب الدحو هو البَسْط، ويؤيّده قوله تعالى: {وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا}1، و"الأدحي" موضع بيض النعامة، لأنّها تبسط المكان قبل الوضع، و"المداحي" لعبة كانت معروفة قديماً، وفي حديث أبي رافع: "كنت ألاعب الحسن بن علي (ع) وهو صبي بالمداحي"2، وهي أحجار كالأقراص يحفرون حفيرة فيرمون بالأحجار إليها، ويظهر أنّها تشبه لعبة (الكِلل) التي كنّا نلعبها، ويسمّيها بعضهم (الدحل)، ودحل الشيء وسّع له مكاناً.

(وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا)3 فبسطها وسهّل العيش عليها، والانتقال فيها، فلا يشقّ على الإنسان التقلّب من مكانٍ إلى آخر، وبالتالي جعلها صالحة للتكامل البشري، بعد أن كانت لفترة طويلة غير قابلة للسكن. وقيل إنّ الدحو يعني البسط مع التدوير، أي جعلها مكوّرة مع بسطها، فهي مفردة تدلّ على معنيين.

وفي الحديث إنّ الدحو بدأ "من تحت الكعبة"4، وهي خصوصيّة مكانيّة لها أسرارها، وعن الإمام الباقر (ع) أنّ الله "أمرَ الرياح فضربن وجه الماء، حتّى صار موجاً، ثم أزبد فصار زبداً واحداً، فجمعه في موضع البيت، ثم جعله جبلاً من زبد ثم دحا الأرض من تحته وهو قوله تعالى: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً)5، ولمّا كان البيت مظهراً للرحمة الإلهيّة الكبرى، فقد جاء في حديث للإمام علي (ع): "أَوَّلُ رَحْمَةٍ نَزَلَتْ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ فِي خَمْسَةٍ وَعِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ"6.

وفي بعض الدراسات العلميّة أنّ الأرض كانت -قبل 3 مليارات سنة- مغمورة بالماء، ومن هنا يصفها الإمام (ع) في نهج البلاغة فيقول: "وَسَكَنَتِ الْأَرْضُ مَدْحُوَّةً فِي لُجَّةِ تَيَّارِهِ"7، ونظراً لمحوريّة هذا اليوم في تشكيل مهدِ خلافة الإنسان، فقد تضافرت الروايات وهي تبيّن أهميّة العبادة فيه، وهو أحد الأيّام الأربعة التي خُصّت بالصّيام، وروي أنّ صيامه يعدل صيام سبعين سنة، يغفر الله به الذنوب، وبه تستجاب الدعوات... "اَللّهُمَّ داحِيَ الْكَعْبَةِ، وَفالِقَ الْحَبَّةِ"8 اكشف عنّا كلّ همّ وغمّ بمحمّد وآله الطاهرين.

* الشيخ حسن علي شحاذي

1- سورة نوح: 19
2- مستدرك الوسائل: 14:83
3- سورة النازعات: 30
4- البحار: 54: 203
5- من لا يحضره الفقيه: 2: 241
6- وسائل الشيعة: 7: 333
7- من كلامه في صفة الأرض و دحوها على الماء
8- مصباح المتهجد: 671 

1425 مشاهدة | 06-07-2021
جامعة المصطفى (ص) العالمية -فرع لبنان- ترحب بكم

جلسة للجنة الفلسفة والكلام

العدد الجديد من الحياة الطيبة

المناهج المعتمدة في تفسير القرآن الكريم

تقنيات كتابة مقالة علميَّة

تقنيات القراءة العلميَّة

مراتب القرآن الوجوديّة عند الشيخ الآملي

رحلة للخرّيجات لزيارة العتبات المقدّسة في العراق

المنهج التفسيري عند الإمام الخميني (قده)

ورشة: المدرسة التفكيكيّة قراءة نقديّة في البناءات النّظرية

ندوة: محطات من نور النبيّ محمّد (ص)

دور الحوزة العلميّة وعلماء الدين في جهاد التبيين

حفل افتتاح العام الدراسي الجديد 2022/ 2023

لقاء مع المستشار الثقافي لسفارة الجمهوريّة الإسلاميّة

وفد من حوزة الإمام الخميني (قده) يزور الجامعة

دعوة للمشاركة في مؤتمر الإمام الحسين (ع) والنهضة الفكريّة

لقاء تعريفي مع طلاب حوزة أهل البيت (عليهم السلام)

زيارة المقامات الدينيّة وحوزة الامام الخميني (قده) في سوريا

دعوة للمشاركة في مؤتمر الإمام الحسين (ع) والنهضة الفكريّة

حفل تكريم سفير الجمهوريّة الإسلاميّة في لبنان

احتفال بمناسبة ولادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

بيان صادر عن جامعة المصطفى العالمية فرع لبنان

مناقشة بحث: أثر الزمان والمكان على موضوعات الأحكام

المسابقة العلميّة الثانية بين طلاب الحوزات العلميّة

صدور العدد (47) من مجلة الحياة الطيّبة

مناقشة بحث: الاجتهاد الفقهي بين روح الشريعة والمنهج المقاصدي.

صدور العدد (49) من مجلة نجاة

جلسة أنس بالقرآن الكريم

لقاء مع رئيس الجامعة الإسلاميّة في لبنان

ورشة: فن إعراب الجمل في الكلام

ندوة حول الفكر الإداري عند الإمام علي (ع)

رؤية حول الدروس العقدية من القرآن الكريم